اخبارمصر

تعثر مفاوضات سد النهضة…ودخول مصر مرحلة الفقر المائي ..وتعطيش المصريين بدأ

تعثر مفاوضات سد النهضة …ودخول مصر مرحلة الفقر المائي ..وتعطيش المصريين بدأ

على مدار 7 سنوات هي الفترة الزمنية التي كانت يتفاوض خلالها جميع الاطراف المعنية بمشكلة سد النهضة(مصر- السودان-أثيوبيا).

تعثر مفاوضات سد النهضة

لم يصل أي من الاطراف الى حل يرضي جميع الدول المشاركة في نهر النيل سواء دول المنبع أو المصب.

ويبدو أن أزمة سد النهضة قد أتخذ منحنى أخر بين  الاطراف الثلاثة بعد فشل االمفاوضات ، وعدم التوصل الى حل وسط يرضي جميع الاطراف.

ماهو سبب الخلاف بين مصر وأثيوبيا حول سد النهضة 

تأثير سد النهضة

سبب الخلاف الرئيسى بين الطرفين هو حول المدة الزمنية اللامة لملئ خزان سد النهضة ,

حيث يصر الطرف الاثيوبي أن تكون الفترة الزمنية لملء الخزان هي 4 سنوات .

أما الجانب المصري فيصر أن يكون ملء الخزان من 7: 10 سنوات حتى لاتدخل مصر مرحلة الفقر المائي .

ما النتائج المترتبة حول القرار الاثيوبى لملء الخزان على 4 سنوات 

أذا أصر الجانب الاثيوبي على قراراة وملء الخزان على 4 سنوات فقط ،

فهذا قد يدخل مصر الى مرحلة الفقر المائي وذلك بسبب عدم وصول أى نقطة مياة الى مصر خلال فترة ملء الخزان والتي تكون سعتة الاجمالية وهي 75 مليار متر مكعب”.

هل يمكن الاعتماد على بحيرة ناصر لسد أحتياجات المصريين من المياة

لايمكن الاعتماد على بحيرة ناصر او السد العالي وقت أمتلاء السد بأثيوبيا حيث أن السعة الاجمالية لسد أسوان

هي سعة التخزين الكلية 162 مليار متر مكعب.

تعثر مفاوضات سد النهضة
تعثر مفاوضات سد النهضة

وانها لا تكفى الاحتياجات المصرية من المياة خلال فترة ملء خزان سد النهضة .

الاقتراح المصري لحل أزمة سد النهضة 

تعثر مفاوضات سد النهضة  طلب مصر في الاجتماع الأخير للمفاوضات قبل أسبوعين “خصم 10 مليارات متر مكعب من المياه سنوياً لمدة 3 سنوات، بدلاً من 15 مليار متر مكعب”، وهي النسبة التي كانت اقترحتها إثيوبيا سابقاً،

بحيث توزّع نسبة الخصم بالتساوي بين مصر والسودان، وبذلك تفقد مصر 5 مليارات متر مكعب من المياه سنوياً،

تدويل أزمة سد النهضة الاثيوبي 

بدأت مصر في أتخاذ أجراءات جادة نحو تدويل أزمة سد النهضة بعد فشل المفاوضات بين الطرفين .

تعثر مفاوضات سد النهضة.

ولقد ظهر هذا واضحا حينما تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسى ل أول مرة حول مشكلة السد

أثناء ألقاء كلمتة أمام الامم المتحدة .

وانه لن يسمح بأي جهة أن تتغاضى عن حقوق مصر في مياة نهر النيل وباتخاذ ما يلزم من إجراءات سياسية، في إطار  القانون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!